أكد الدكتور محمود علام،رئيس مؤسسة جامعات المعرفة الدولية المستضيفة لفرع جامعة كوفنتري في مصر  و مقرها العاصمة الإدارية الجديدة، أن الجامعة تواصل عامها الثالث، في تقديم أعلى مستويات التعليم الجامعي من خلال الجامعة الأم في بريطانيا، والتي تقوم بتقديم برامجها الدراسية إلى مصر بنفس معايير جودة التعليم، حيث تعد “كوفنتري” واحدة من أبرز الجامعات العالمية الرائدة في بريطانيا في مجال التعليم المبتكر و والمتنوع ثقافيًا، وتحتل المرتبة الأولى في المملكة المتحدة – والثالثة في أوروبا – لمدى جودة المشاركة الطلابية وفقًا لمؤسسة التايمز للتعليم العالي في أوروبا (THE).

 

وأوضح علام  في بيان له، أن التخصصات والبرامج بفرع الجامعة تأتي  تماشيا مع  متطلبات جامعات الجيل الرابع في ظل استراتيجية الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في تطوير التعليم، وبما يتماشى مع أهداف استراتيجة  التنمية المستدامة 2030، و تتماشي مع خطة التنمية ” الدولة الجديدة”.

 

وقال إنه لأول مرة في مصر، تقدم فرع جامعة كوفنتري درجات البكالوريوس في تخصصات “الأمن السيبراني والقرصنة الأخلاقية” و”التصميم والإعلام الرقمي”، بالإضافة لدرجات البكالوريوس في “الهندسة” و “الحاسبات” و “إدارة الأعمال”، و”علم النفس”، وذلك بنفس المناهج الدراسية وطرق التدريس في الجامعة الأم ببريطانيا.

 

 

 وأوضح، أن الدراسة تتم  بفرع الجامعة بنفس معايير الجامعة الأم في بريطانيا، حيث يتم تسجيل الطلاب بقيد الجامعة الأم “كوفنتري”، وهو ما يتيح الحصول على الخدمات وامتيازات الجامعة كالدخول على المكتبة الالكترونية والتعرف على نتائج الأبحاث والدراسات الخاصة بالجامعة.

 

وتابع أن الجامعة  تمنح نفس شهادة التخرج  من “كوفنتري”، حيث تم إنشاء المؤسسة الجامعية وفرع الجامعة بموجب قراري السيد رئيس الجمهورية رقم 423 لسنة 2019 و602 لسنة 2020، كما يمكن للطلاب الراغبين في استكمال دراستهم بالخارج السفر إلى مقر الجامعة ببريطانيا بعد الانتهاء من العام الدراسي الأول.

 

 

تجدر الإشارة إلى أنه تم تجهيز الحرم  الجامعي من قبل مؤسسة السويدي إديوكيشن حيث تم تنفيذ الحرم الجامعي وجميع المتطلبات اللوجيستية على أعلى مستوى وفقاً للتجارب العالمية في المجال التعليمي.

 

يذكر أن فرع جامعة كوفنتري البريطانية في مصر، يستقبل أوراق التقديم من طلاب الثانوية العامة المصرية، والشهادات الأجنبية مثل الدبلومة الأمريكية، والبريطانية، والألمانية، والفرنسية، والشهادات العربية، وغيرها، وذلك وفقا لشروط التقديم والقبول المحددة من قبل الجامعة الأم في بريطانيا، والتي يلتزم بها فرع الجامعة بالقاهرة  وانطلاقا من مبدأ تكافؤ الفرص، والحرص على جذب الكفاءات في مختلف المجالات، يتم تقديم مجموعة من المنح الدراسية الخاصة بالتفوق الدراسي، ومنح أوائل الثانوية العامة المصرية، بالإضافة إلى عددا من منح التفوق الرياضي والفني وغيرها.

 

وفى وقت سابق، استقبلت مؤسسة جامعات المعرفة الدولية وفد رفيع المستوى من السفارة البريطانية، برئاسة السير جيفري آدمز، السفير البريطاني في مصر، في مقرها بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أكد أن من أولويات المملكة المتحدة توفير تعليم عالي الجودة في مصر، وخاصة عبر جامعة “كوفتري” التي تعتبر واحدة من أفضل الجامعات في المملكة المتحدة، مشيدًا بالدعم المقدم من شركة السويدي إديوكيشن ومؤسسة جامعات المعرفة الدولية المستضيفة فرع جامعة كوفنتري.

وافتتح السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي في عام 2019 الجامعة وذلك بحضور رئيس الجامعة الأم ووفد رفيع المستوى حيث أشاد سيادته بالحرم الجامعي وأعرب عن سعادته بالإمكانيات المتاحة وتنفيذه على أعلى مستوى بما يخدم تطوير العملية التعليمية.